وحدة العلاج بالأكسجين عالي الضغط

Home / وحدة العلاج بالأكسجين عالي الضغط

وحدة العلاج بالأكسجين عالي الضغط

يقوم العلاج بالأكسجين عالي الضغط على اعطاء الاكسجين النقي داخل غرفة مضغوطة محكمة الأغلاق، والتي يزيد ضغط الهواء فيها بمعدل ثلاث مرات أعلى من ضغط الهواء الطبيعي، وهذا يساعد الرئتين في الحصول على كمية أكبر من الأكسجين مقارنةً بالكمية المحتملة عند تنفس الأكسجين النقي في ضغط الهواء الطبيعي، إذ يننتقل الاكسجين في الدم إلى مختلف أنحاء الجسم مما يعمل على مكافحة البكتيريا وإطلاق مواد تسمى عوامل النمو والخلايا الجذعية التي تحفز الشفاء من الأمراض.

يستخدم العلاج بالاكسجين بهدف تخفيف ضغط الغثيان (داء الغوص)، بالإضافة إلى حالات صحية اخرى مثل العدوى الخطيرة وفقاعات الهواء في الأوعية الدموية والجروح التي لا تلتئم نتيجة الإصابة بالسكري أو بسبب إصابة إشعاعية.

الخدمات الطبية

الغرض من العلاج بالأكسجين عالي الضغط

 يستخدم العلاج بالأكسجين لعلاج مجموعة من الأمراض والتي تشمل:

  • فقدان البصر المفاجئ
  • النخر الجلدي
  • اصابة اشعاعية (اعتلال التعرض للاشعاع)
  • الجروح غير الملتئمة مثل قرحة القدم السكري
  • موت الانسجة نتيجة أحد الامراض الجلدية أو امراض العظام
  • الغرغرينا
  • الصمم المفاجئ
  • التسمم بأول أكسيد الكربون
  • علاج داء الغطس وهبوط الضغط الجوي وما ينتج عنها من مضاعفات
  • الحروق
  • الانصمام الهوائي أو (الانصمام الغازي الشرياني)
  • الخراج الدماغي
  • فقر الدم الشديد

 

وهناك حالات معينة قد يكون فيها العلاج بالأكسجين مجدي أو فعال ولكن دون وجود ادلة علمية كافية على ذلك؛ والتي تشمل:

  • السكتة الدماغية
  • الإصابات الرياضية
  • إصابة النخاع الشوكي
  • مرض باركنسون
  • التصلب المتعدد (التصلب اللويحي)
  • الصداع النصفي
  • التهاب الكبد
  • ضربة الحر (الضربة الشمسية)
  • مرض القلب
  • قرحة المعدة
  • الألم العضلي التليفي
  • الاكتئاب
  • تليف الكبد
  • متلازمة الارهاق المزمن
  • الشلل الدماغي
  • السرطان
  • إصابات الدماغ
  • شلل الوجه النصفي
  • التوحد
  • الربو
  • التهاب المفاصل
  • مرض الزهايمر
  • الحساسية
  • فيروس نقس المناعة البشرية (HIV) ومرض الإيدز (AIDS).

 

المخاطر

يعتبر العلاج بالأكسجين إجراء طبي آمن إلا انه قد يحمل بعض المخاطر والتي تتضمن:

  • الحريق بسبب البيئة الغنية بالأكسجين في غرفة المعالجة المحكمة في حالات نادرة.
  • النوبات نتيجة زيادة نسبة الأكسجين في الجهاز العصبي المركزي.
  • انهيارأو همود الرئة بسبب تغيرات ضغط الهواء.
  • إصابات الاذن الوسطى بسبب ضغط الهواء المتزايد مثل تسرب السائل وثقب طبلة الأذن.
  • قصر النظر المؤقت بسبب تغييرات عدسات العين المؤقتة.

 

الاجراءات

هناك بعض الإجراءات التي يجب على المريض معرفتها والالتزام بها اثناء القيام بالإجراء الطبي حيث:

  1. يمنع اخذ اي مصادر للوقود داخل الغرفة مثل الولاعات أو الأجهزة التي تعمل بالبطارية.
  2. يجب ازالة منتجات العناية بالشعر والبشرة والتي تحتوي على النفط قبل الدخول للغرفة.
  3. قد يتلقى المريض العلاج داخل غرفة مصممة لاستيعاب أكثر من شخص.
  4. يتلقى المريض العلاج بالاكسجين من خلال قناع للوجه أو قلنسوة خفيفة توضع على الرأس.
  5. قد يشعر المريض شعورًا مؤقتًا بامتلاء الاذنين، ويمكنه تخفيف هذا الشعور بالتثاؤب أو البلع.
  6. لا يسلتزم إجراء العلاج بالاكسجين عالي الضغط من المريض الاقامة في المستشفى قبل الاجراء.
  7. يستمر العلاج في أغلب الأحيان لمدة ساعتين تقريبا.
  8. قد يشعر المريض ببعض التعب أو الجوع بعد العلاج.
  9. يحتاج المريض على الأرجح أكثر من جلسة واحدة للاستفادة من العلاج ويعتمد ذلك على الحالة المرضية.
  10. يتم استخدام العلاج بالأكسجين عالي الضغط كجزء من خطة علاج شاملة حيث يتم إعطاء المريض بعض مع العلاجات والأدوية الأخرى.

رئيس وحدة العلاج بالأكسجين عالي الضغط

الدكتور محمد خطاب

الدكتور محمد خطاب اخصائي طوارئ وإنعاش بخبرة تزيد عن 9 اعوام، يشغل الان رئيس قسم الطوارئ ورئيس وحدة العلاج بالأكسجين عالي الضغط في المستشفى الاستشاري العربي.

قبل انضمامه إلى مستشفى الاستشاري العربي في رام الله، عمل الدكتور خطاب في مجمع فلسطين الطبي - رام الله ومستشفى شعارى تصيدق - القدس وعدة مراكز طبية بفلسطين.

تخرج الدكتور خطاب من كلية الطب من جامعة Luhansk Medical University - اوكرانيا، ومن ثم التحق ببرنامج الاختصاص في الإنعاش والطوارئ في مجمع فلسطين الطبي.